11:00 22-08-2020

شركة Apple تصنع تاريخ وول ستريت

طباعة

قفزت أسهم شركة Apple بنسبة 5.1% في آخر جلسات الأسبوع الماضي، لتغلق عند 497.48 دولار، ولتصل مكاسبها الأسبوعية إلى 8.2%.



وتمكنت شركة التكنولوجيا العملاقة من صنع تاريخ وول ستريت يوم الأربعاء عندما أصبحت أول شركة أميركية تصل قيمتها السوقية إلى 2 تريليون دولار. وأنهت الأسبوع عند 2.1 تريليون دولار.

هذا الرالي من الارتفاع الحاد الذي دفع القيمة السوقية لشركة أبل إلى أكثر من 2 تريليون دولار هذا الأسبوع لا يظهر أي علامات على التباطؤ.

وجاء الأداء القوي لهذا الأسبوع قبل تقسيم الأسهم المقرر 4 مقابل 1 في نهاية الشهر الحالي.

ومن المقرر أن ينخفض سعر السهم إلى حوالي 123 دولار وسيحصل مستثمرو Apple على ثلاثة أسهم إضافية لكل سهم يمتلكونه بالفعل.

وقالت شركة Apple  إن الخطوة تهدف إلى جعل "الأسهم في متناول قاعدة أوسع من المستثمرين".

ولعبت Apple دورا رئيسيا في تعافي وول ستريت من الخسائر الفادحة التي تسببتها الجائحة، كان لعملاق التكنولوجيا أكبر تأثير على مؤشر S&P 500 هذا العام، مما دفع مؤشر الأسهم الأوسع نطاقا إلى مستوى قياسي.

وهي أيضا قوة لمؤشر داو جونز الصناعي المكون من 30 سهما، فأضافت أكثر من 1200 نقطة إلى المتوسط في عام 2020 حيث تضاعف السهم عن أدنى مستوى له في مارس.

ويرجع الارتفاع الحاد للسهم هذا العام على نطاق واسع إلى أرباحها القوية، والتفاؤل تجاه دورة الجيل الخامس، فضلاً عن احتضان المستثمرين لأمانها العملاق وسط الاضطرابات غير المسبوقة.

وقال بعض المحللين إن القوة الساحقة لـ Apple قد وصلت إلى مكانة خاصة، لتصبح إلى حد قريب كسوقا ماليا أو فئة أصول مستقلة بحد ذاتها، لذلك يشتريها المستثمرون من أجل النمو والأمان.