العجز التجاري الأميركي يقفز في يوليو لأعلى مستوى في 12 عاما

طباعة

ارتفع العجز التجاري الأميركي إلى أعلى مستوياته منذ 2008 في يوليو تموز في ظل زيادة

قياسية في الواردات مما يشير إلى أن التجارة قد تكون عاملا معوقا للنمو الاقتصادي في الربع الثالث.

وقالت وزارة التجارة الأميركية الخميس 3 سبتمير إن العجز التجاري قفز 18.9% إلى 63.6 مليار دولار وهو أعلى مستوى منذ يوليو تموز 2008.

كان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم توقعوا اتساع العجز إلى 58 مليار دولار في يوليو تموز.

وارتفعت الواردات بمعدل تاريخي بلغ 10.9% إلى 231.7 مليار دولار.

 كما ارتفعت قيمة السلع المستوردة 12.3% إلى 196.4 مليار دولار.

 وزادت الصادرات 8.1% إلى 168.1 مليار دولار.

 وزادت صادرات السلع 11.9% إلى 115.5 مليار دولار.

وساهمت فاتورة تبادل تجاري أقل في إجمالي الناتج المحلي في الأرباع الثلاثة الأخيرة. وتسببت أزمة تفشي فيروس كورونا في اضطراب شديد لتدفقات التجارة التي تشهد زيادة الآن.