القطاع الصناعي في ألمانيا يتوقع نموا طفيفا للناتج في الأشهر المقبلة

طباعة

أظهر مسح لمعهد إيفو أن الشركات الصناعية في ألمانيا، التي تضررت من التراجع الاقتصادي الناجم عن فيروس كورونا، تتوقع أن يزيد الإنتاج على نحو طفيف في الأشهر المقبلة.

وقال كلاوس فولرابه المشرف علي مسوح إيفو" القطاع الصناعي، محرك الاقتصاد الألماني، يعود لمساره بشكل تدريجي".

وارتفع مؤشر إيفو إلى 15.4 نقطة في أغسطس آب من 14.3 نقطة في يوليو تموز.

ولأول مرة فيما يزيد عن عام، تتوقع شركات هندسية نمو الإنتاج ولازالت شركات صناعة السيارات تتوقع نموا ولكن ليس بالقدر ذاته من التفاؤل كما كان الحال في الشهر الماضي.