ألمانيا تواجه نقصا قدره 36 مليار يورو في إيرادات الضرائب حتى نهاية 2024

طباعة

قالت صحيفة هاندلسبلات الثلاثاء إن إيرادات الضرائب في ألمانيا في الأعوام الخمسة القادمة ستكون أقل بمقدار 36 مليار يورو (42.47 مليار دولار) عن التقديرات السابقة في مايو أيار، فيما يرجع بشكل رئيسي إلى تعديلات ضريبية تهدف لمساعدة أكبر اقتصاد في أوروبا على اجتياز أزمة فيروس كورونا.

ومشيرة إلى حسابات مبدئية للتقديرات المؤقتة للضرائب التي سيعلنها وزير المالية أولاف شولتس يوم الخميس، قالت الصحيفة المتخصصة في الشؤون الاقتصادية إن الحكومة ستحصل العام القادم على
إيرادات أقل بحوالي عشرة مليارات يورو عن التقديرات السابقة.

لكن الصحيفة نقلت عن مصدر حكومي قوله إنه بعد عام 2022 ستبدأ الأمور بالتحسن.

وقالت إن السبب الرئيسي لإنخفاض الإيرادات حتى نهاية 2024 هو تغييرات أُدخلت على ضرائب وعلاوات مثل علاوة انجاب الاطفال التي ستزيد العام القادم. وخفضت الحكومة أيضا ضريبة المبيعات.

وبينما تواجه ألمانيا أعمق ركود منذ الحرب العالمية الثانية، يعمل شولتس على ميزانية للعام القادم. وأبلغ الوزير رويترز هذا الأسبوع أن هناك حاجة إلى المزيد من الدين لدعم تعافي الاقتصاد.