صندوق قطري يعزز مطالب تغيير الإدارة في Lagardère

طباعة

تدخل صندوق الثروة السيادي القطري في المعركة الدائرة بشأن شركة Lagardère المتعثرة الأربعاء عبر المطالبة بتمثيل عادل لجميع المساهمين الكبار في مجموعة الإعلام والنشر الفرنسية.

ويكثف التدخل العلني النادر لقطر الضغط على الرئيس التنفيذي أرنو لاجاردير ويزيد من فرص حدوث تغيير داخل المجموعة.

وقالت قطر القابضة، التابعة لجهاز قطر للاستثمار وهي ثالث أكبر مساهم في Lagardère بحصة 13%، في بيان في ساعة متأخرة من مساء

أمس إنها تري التمثيل العادل لجميع المساهمين الكبار أمرا مشروعا.

ويأتي ذلك بعد دعوات أكبر مساهمين في الشركة مجموعة فيفندي الإعلامية والمساهم النشط أمبر لعقد اجتماع عام لتغيير أربعة من تسعة أعضاء في المجلس الإشرافي لـ Lagardère.

ورفضت Lagardère الطلب وسوف يُنظر الأمر في جلسة للمحكمة تُعقد في باريس غدا.

وتمتلك فيفندي حصة 23.5% من أسهم Lagardère وأمبر حصة 20% تقريبا أي أن المساهمين الذين يملكون أكثر من 50% من رأس المال المساهم يطالبون بمقاعد في مجلس إدارة الشركة.

وقالت متحدثة باسم Lagardère "الإدارة ترحب بطلب تمثيل جهاز قطر للاستثمار في مجلس الإدارة" مضيفة أنه سيجري النظر في هذا الطلب في الاجتماع المقبل للمساهمين في الربيع القادم.   

وفي الوقت الحالي، لا يوجد أي تمثيل للقطريين أو أي مساهمين آخرين في المجلس الإشرافي لـ Lagardère الذي ضم أعضاء جددا من بينهم الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي هذا العام.