مطار دمشق يستأنف الرحلات التجارية بعد توقف 6 أشهر بسبب كورونا

طباعة

عاودت سوريا الخميس 1 أكتوبر فتح مطار دمشق أمام الرحلات التجارية الدولية المنتظمة بعد توقف دام ستة أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا، قائلة إنها فرضت إجراءات صحية صارمة داخل المنشأة.

وقال مسؤولو المطار إن شركة الخطوط الجوية السورية، وهي الناقل الوطني، ستستأنف مبدئيا الرحلات المقررة إلى وجهات إقليمية منها القاهرة وبيروت، مع تسيير رحلة أسبوعية إلى الخرطوم ورحلات للطيران العارض إلى الكويت.

وقالت وسائل إعلام رسمية إن أول رحلة جوية مقررة أقلعت إلى القاهرة.

وعلقت السلطات الرحلات الجوية التجارية في 25 مارس آذار، بعد أيام قليلة من إعلان سوريا عن أول إصابة بكوفيد-19، والتي قال مسعفون ومسؤولون في الأمم المتحدة إنها مرتبطة بالزوار الشيعة الذين سافروا جوا من إيران.

وأغلقت السلطات في وقت لاحق ضريحا شيعيا كبيرا في العاصمة، وهو نقطة جذب للزوار الإيرانيين وربطته بتفش كبير.

وسجلت البلاد 4200 حالة إصابة بفيروس كورونا فضلا عن 200 حالة وفاة منذ رصد الحالة الأولى في 22 مارس آذار.

ولم يتضح ما إذا كان من المقرر أن تهبط أي رحلات جوية خارجية  في المطار الرئيسي في البلاد، حيث تقوم ماهان إير الإيرانية وعدد قليل من شركات الطيران الأجنبية الأخرى بتسيير رحلات منتظمة.

وتعرضت منطقة عسكرية بالقرب من مطار دمشق للقصف في فبراير شباط في ضربات نسبتها سوريا لإسرائيل التي كثفت هذا العام ضرباتها على منشآت عسكرية إيرانية مزعومة داخل البلاد.