كندا تستثمر 380 مليون يورو في مشروع مصنع فورد للسيارات الكهربائية في أنتاريو

طباعة

أعلنت حكومة رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو وسلطات أونتاريو استثمار 590 مليون دولار كندي (380 مليون يورو) في مشروع سيجعل مصنع فورد في هذه المقاطعة "الأكبر" في أميركا الشمالية لصناعة السيارات الكهربائية.

وستستثمر كل من أوتاوا وتورونتو 295 مليون دولار في هذا المشروع الخاص بالشركة الأميركية والبالغة قيمته حوالى 1,8 مليار دولار لتحويل مصنع التجميع الواقع في أوكفيل في غرب تورنتو.

وقال ترودو خلال مؤتمر صحافي "هناك طلب متزايد على السيارات الكهربائية ولدى كندا القدرة على أن تكون رائدة في تصنيع البطاريات لهذه المركبات وكهربتها وتوفير طاقة نظيفة".

بالإضافة إلى ذلك، سيسمح هذا الاستثمار لقطاع السيارات الكندي بتحقيق هدفه المتمثل في الوصول إلى مستوى انبعاثات معدومة للغازات المسببة لمفعول الدفيئة بحلول العام 2050، وفقا لترودو.

ومن شأن هذا الاستثمار الحفاظ على 5400 وظيفة في "فورد كندا" من بينها أكثر من 3000 في هذا المصنع، وفقا للمجموعة الأميركية.

وقال رئيس وزراء أونتاريو داغ فورد "يمثل إعلان اليوم أكبر استثمار في قطاع السيارات في أونتاريو منذ أكثر من 15 عاما. هذه الحظة تاريخية". ووفقا له، ستكون أوكفيل "أكبر مصنع لتصنيع السيارات الكهربائية في أميركا الشمالية".

وهذا الإعلان هو فسحة أمل لأونتاريو حيث أعلنت شركتا "كرايسلر" و"جنرال موتورز" تسريح 4000 موظف تقريبا خلال العام الماضي.

في العام 2019، أعلنت شركة "فورد" أيضا تسريح أكثر من 650 موظفا من بين 4100 يعملون في مصنع أوكفيل.