الجمهوريون يصوتون لاستدعاء زوكربيرغ ودورسي بسبب مقال عن نجل بايدن

طباعة

صوت الجمهوريون في لجنة بمجلس الشيوخ الأميركي على إصدار مذكرة استدعاء لمارك زوكربيرغ وجاك دورسي  للإدلاء بشهادتهما حيال أزمة متعلقة بفرض رقابة على مقال عن نجل المرشح الديمقراطي جو بادين

وأيد اثنا عشر عضواً جمهورياً في اللجنة القضائية موافقتهم على المذكرة التي تطالب باستدعاء رئيسي Facebook و Twitter للشهادة بشأن كيفية تعامل منصتي التواصل الاجتماعي مع مقال لصحيفة New York Post

وطالب الجمهوريون في اللجنة بشهادة المديرين التنفيذيين حول فرض رقابة على مقال للصحيفة تضمن مزاعم حول رسائل إلكترونية يفترض أنها مأخوذة من الحاسب الشخصي الخاص بـهانتر بايدن حول مخالفات متعلقة بشركة أوكرانية.

وقامت Facebook  بعد فترة من نشر المقال عبر موقع التواصل الاجتماعي بإخضاعه لمراجعة تدقيق للحقائق، مع الإشارة إلى أنها ستقلل من إمكانية مشاركته وظهوره من خلال التحكم في الخوارزميات.

بينما قررت Twitter في البداية حظر المستخدمين من نشر القصة أو مشاركتها في الرسائل المباشرة، بدعوى وجود معلومات خاصة ومحتوى تم التوصل إليه عبر اختراق دون موافقة المالك.