أسهم أوروبا تبلغ أدنى مستوى منذ منتصف يونيو بفعل دراسة فرنسا لإجراءات عزل عام

طباعة

بلغت الأسهم الأوروبية الأربعاء أدنى مستوياتها منذ منتصف يونيو حزيران عقب تقرير ذكر أن فرنسا تدرس تطبيق إجراءات عزل عام على مستوى البلاد لمدة شهر لمكافحة ارتفاع في الإصابات بفيروس كورونا.

ونزل المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 1.6 بالمئة، بينما هوى المؤشر داكس الألماني 2.2 بالمئة ونزل المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 1.5 بالمئة وتراجع المؤشر كاك 40 الفرنسي 2.5 بالمئة.

وذكر تلفزيون بي.إف.إم أن الحكومة الفرنسية تدرس فرض إجراءات عزل عام جديدة على مستوى البلاد اعتبارا من منتصف ليل الخميس، بيد أن القيود ستكون أكثر مرونة من الإغلاق الذي استمر شهرين وبدأ في منتصف مارس آذار.

وقال مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه سيدلى بخطاب عبر التلفزيون في وقت لاحق هذا المساء.

وقادت قطاعات صناعة السيارات والبنوك والتأمين، الشديدة التأثر بالاقتصاد، الانخفاضات المبكرة لتتراجع بين 2.5 وثلاثة بالمئة.

ونزل سهم دويتشه بنك 3.6 بالمئة على الرغم من إعلان البنك عن تحول مفاجئ صوب تسجيل صافي ربح فصلي وتحديثه لتوقعات بنكه الاستثماري.