وزارة البترول والطاقة النرويجية: تخفيضات إنتاج النرويج النفطي تنتهي آخر العام

طباعة

قالت وزارة البترول والطاقة النرويجية إن تخفيضات إنتاج النفط التي تنفذها البلاد منذ يونيو حزيران من المقرر انتهاؤها في 31 ديسمبر كانون الأول.

وأعلنت النرويج في أبريل نيسان أنها ستقلص الإنتاج في الشهور السبعة الأخيرة من العام الحالي، وذلك بعد هبوط حاد لأسعار الخام في أوائل 2020 في ظل تأثير جائحة فيروس كورونا على الطلب.

ودعمت الخطوة تخفيضات كبيرة لمجموعة أوبك+ التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وعدة منتجين آخرين ليست النرويج منهم.

ومن المقرر أن تجتمع المجموعة مجددا هذا الأسبوع للتفاوض بشأن المزيد من التخفيضات.

وقالت الوزارة اليوم "النرويج ليست ضمن أوبك+ وهي ليست مدعوة لهذا الاجتماع". وأضافت "الإجراءات التي اتخذتها أوبك+ ودول أخرى خلال الجائحة كانت حاسمة وناجحة في تحقيق الاستقرار بسوق النفط بما يعود بالنفع على كل من المنتجين والمستهلكين".