نزاع حول تمويل الاتحاد الأوروبي قد يؤدي إلى إنهيار الحكومة الإيطالية

طباعة

شكك أعضاء في الحكومة الائتلافية في خطة رئيس الوزراء للتعافي الاقتصادي في البلاد مما أدى إلى وضع إيطاليا على حافة أزمة سياسية.

و يأتي الخلاف السياسي الأخير في وقت عصيب، حيث يُعد عدد الإصابات بفيروس كورونا والوفيات من بين أعلى المعدلات حتى الآن في أوروبا، ويُتوقع أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي بنحو 10٪ في عام 2020.

ووافق الاتحاد الأوروبي على الاستفادة من الأسواق المالية بحثًا عن 920 مليار دولار، والتي سيتم استثمارها في الدول الـ 27 لمساعدتها على إعادة ظهور اقتصاداتها بعد جائحة فيروس كورونا.

وتعد إيطاليا أحد المستفيدين الرئيسيين من هذه الأموال، حيث تتوقع منحًا وقروضًا منخفضة الفائدة بنحو 208 مليار يورو. ومع ذلك ، فإن التحدي يكمن في كيفية الاستفادة القصوى من هذه الأموال بالنظر إلى أن إيطاليا لديها ثاني أعلى كومة من الديون العامة في الاتحاد الأوروبي وأن اقتصادها كان يكافح بالفعل قبل الوباء.