شركتا هيونداي وكيا تتعثران بعد أن قالوا إنهم لا يجرون محادثات مع شركة Apple لتطوير سيارة

طباعة

أعلنت شركة هيونداي موتور وشركة كيا موتورز التابعة لها أنهما لا تجريان محادثات مع شركة Apple حول مشروع لتصنيع السيارات الكهربائية، ردا على تقارير بشأن مناقشاتهما المعلقة.

في تقاير دورية منفصلة، قالت هيونداي وكيا، اللتان تشكلان معا خامس أكبر صانع للسيارات في العالم من حيث المبيعات، إنهما "لا تجريان محادثات مع شركة آبل بشأن تطوير سيارة ذاتية القيادة."

وقالت الشركتان إنهما تدرسان تشكيل شراكة مع شركات أجنبية فيما يتعلق بالسيارات الكهربائية ذاتية القيادة ولكن لم يتم اتخاذ أي قرار بعد.

وأدت الأخبار إلى انخفاض قيمة أسهم هيونداي بنسبة 6% عند 234,500 وون، كذلك انخفاض أسهم كيا بنسبة 13% عند 88,300 وون خلال جلسة اليوم. وهبط مؤشر كوسبي بنسبة 0.5%.

خلال عطلة نهاية الأسبوع، ذكرت تقارير إعلامية أن شركة Apple أجرت محادثات مع هيونداي وكيا حول سيارة كهربائية، لكن المناقشات توقفت مؤخرا.

في يناير، لم تؤكد أو تنفي هيونداي وكيا تعاونهما المحتمل مع شركة آبل بشأن إنتاج السيارات الكهربائية.

من غير الواضح ما إذا كانت المناقشات بين هيونداي وApple قد تستأنف أم لا. لكن هيونداي هي واحدة من العديد من شركات صناعة السيارات القادرة على إنتاج كميات كبيرة من السيارات الكهربائية ذاتية القيادة في مصانعها في الولايات المتحدة.

في السنوات الأخيرة، ورد أن Apple قد وظفت مهندسين ومصممين من ذوي الخبرة في مجال السيارات الكهربائية لتطوير نظام سيارة ذاتية القيادة.

ويقول عاملون في الصناعة إن الأمر سيستغرق ما لا يقل عن خمس إلى سبع سنوات حتى تطلق شركة كوبرتينو، عملاق التكنولوجيا ومقرهها كاليفورنيا، سيارة آبل، حيث أن أعمال التطوير ما زالت في مرحلة مبكرة.