توقّعات بتمرير حزمة التحفيز الأميركية بقيمة 1.9 تريليون دولار

طباعة

ترقب حذر لتظورات حزمة التحفيز الأميركية، إذ يواصل الرئيس الأميركي جو بايدن بذل المزيد من الجهود لإقناع الكونغرس بتمرير حزمة التحفيز الإضافية المقترحة بقيمة 1.9 تريليون دولار، وسط توقعات لرئيسة مجلس النواب "نانسي بيلوسي" بتمرير المقترح قبل منتصف الشهر المقبل.

وزيرة الخزانة الأميركية "جانيت يلين" من طرفها طالبت الكونغرس بإقرار حزمة التحفيز، محذرة من أن عدم تمرير الإنفاق الإضافي قد يؤجل تعافي سوق العمل لعام 2022. 

بايدن قال إنه لن يتراجع عن مبلغ 1400 دولار الذي وعد به الأميركيين حيث يهدف بايدن إلى رفع قيمة الشيكات إلى 2000 $ في المجموع، بما في ذلك الـ600 دولار المصرح بها من قبل الكونغرس في ديسيمبر.

لكن الرئيس الأميركي أشار إلى أنه لا يمانع تغيير شروط الأشخاص الذين يمكنهم الحصول على الشيكات.

والأسبوع الماضي، وافق مجلس الشيوخ الأسبوع الماضي على قرار الميزانية الذي من شأنه أن يسرع عملية إقرار حزمة التحفيز التي يحتاج إليها الاقتصاد الأميركي الذي لا يزال بعيدا عن أهدافه في ما يتعلق بالتضخم والتوظيف.