الاتحاد الأوروبي يقول إنه مستعد للعمل مع إدارة بايدن لتسوية النزاعات التجارية

طباعة

أبدى الاتحاد الأوروبي ترحيبا بتحرك الحكومة الأميركية الجديدة للامتناع عن فرض رسوم إضافية على سلع من التكتل في نزاع طال أمده بشأن رسوم على الطائرات وقال إنه مستعد للعمل لتسوية النزاعات التجارية.

وقال مكتب الممثل التجاري الأميركي أمس الخميس إنه اتفق مع القطاع الصناعي الأميركي على أنه ليس من الضروري مراجعة رسوم قائمة على السلع الأوروبية في الوقت الحالي، ليحجم عن القيام بتغييرات كانت ممكنه خلال مراجعة دورية.

يأتي التحرك بعد يوم من قول المكتب إنه يتطلع للعمل مع الحلفاء الأوربيين لتسوية معركة مستمرة منذ 16 عاما بشأن الدعم المقدم إلى إيرباص الأوروبية ومنافستها الأميركية بوينغ.

وردا على سؤال بشأن قرار أمس الخميس، قال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي إن "الاتحاد مستعد للتواصل مع الإدارة الأمريكية الجديدة على أساس جدول أعمال للاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة للتغيير العالمي الذي تبناه الاتحاد في الثاني من ديسمبر كانون الأول. هدفنا هو التوصل إلى حلول للنزاعات التجارية المستمرة، لا سيما إيرباص/بوينغ".

وقال ائتلاف الأغذية الأميركي الإيطالي، الذي يمثل ما يزيد عن 450 شركة ومُصّنعا ومجموعات تجارية إيطالية، إن التحرك سيمنح الجانبين الوقت للعثور على حل.

وقال "إدارة بايدن ضغطت بشكل مناسب على زر الإيقاف المؤقت لجولة أخرى مستمرة من الرسوم".

ويبدى مسؤولو الاتحاد الأوروبي وبريطانيا الحرص على العمل مع إدارة الرئيس جو بايدن، لكن المحادثات متجمدة لحين مصادقة مجلس الشيوخ الأميركي على اختيار بايدن كاثرين تاي لمنصب كبيرة مفاوضي التجارة. وقد يستغرق ذلك أسابيع، في ظل عدم تحديد جلسة لذلك الغرض بعد.

وشدد مبعوثون عن بريطانيا والاتحاد الأوروبي يوم الاثنين على رغبتهم في تسوية نزاع دعم الطائرات.