الذهب يهبط لقاع شهرين بفعل ارتفاع عوائد السندات الأميركية والدولار

طباعة

واصل الذهب تراجعه للجلسة الخامسة ليسجل أدنى مستوياته في أكثر من شهرين الأربعاء في ظل تعزز الدولار وعوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية بفعل رهانات على التعافي الاقتصادي.

ويرقب المستثمرون محضر وقائع اجتماع يناير كانون الثاني لمجلس الاحتياطي الاتحادي من أجل استقاء المؤشرات على اتجاه السياسة.

وانخفض السعر الفوري للذهب 0.9 بالمئة إلى 1778.70 دولار للأونصة بحلول الساعة 1725 بتوقيت جرينتش، بعد أن نزل في وقت سابق إلى أقل مستوى له منذ 30 نوفمبر تشرين الثاني عند 1768.60 دولار.

وهبطت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 1.2 بالمئة لتسجل 1778.20 دولار للأونصة.

وقال ديفيد ميجر، مدير تداول المعادن في هاي ريدج فيوتشرز، "من المتوقع أن يتعافى الاقتصاد الأمريكي تعافيا بطيئا."

وأضاف أن التفاؤل حيال الجائحة والوصول إلى "مناعة القطيع" يتبدى في ارتفاع طفيف للدولار وعوائد السندات لأجل عشر سنوات، التي بلغت أعلى مستوياتها منذ فبراير شباط 2020.

وتراجع البلاتين 0.6 بالمئة إلى 1253.46 دولار للأونصة، لينزل كثيرا عن ذروة أمس الثلاثاء 1336.50 دولار، أعلى سعر للمعدن منذ سبتمبر أيلول 2014.

وانخفض البلاديوم 0.5 بالمئة إلى 2370.83 دولار، بينما ارتفعت الفضة 0.1 بالمئة مسجلة 27.25 دولار للأونصة.