الذهب يتعافى من قاع 7 أشهر لكن يتجه لخسارة أسبوعية

طباعة

ارتفعت أسعار الذهب الجمعة، متعافية من أدنى مستوياتها في أكثر من سبعة أشهر الذي بلغته في وقت سابق، وذلك بفعل هبوط الدولار، لكن ارتفاع عوائد السندات الأمريكية أبقى المعدن على مسار تسجيل أسوأ أداء أسبوعي منذ أوائل يناير كانون الثاني.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1778.36 دولار للأونصة بحلول الساعة 1822 بتوقيت جرينتش، بعد أن لامس أدنى مستوياته منذ الثاني من يوليو تموز إلى 1759.29 دولار في وقت سابق من الجلسة.

والمعدن الذي يعتبر ملاذا آمنا منخفض حوالي 2.5 بالمئة منذ بداية الأسبوع، وهي أكبر خسارة أسبوعية منذ الأسبوع المنتهي في 8 يناير كانون الثاني.

وزادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 بالمئة إلى 1777 دولارا. وقال بارت ميليك مدير إستراتيجيات السلع الأساسية في تي.دي سيكيوريتيز "الانخفاض في الدولار الأمريكي قاد على الأرجح صعود
الذهب"، مضيفا أن التحرك قد يكون أيضا فنيا في طبيعته.

هبط الدولار 0.3 بالمئة مقابل عملات رئيسية ويبدو أنه سيسجل ثاني تراجع أسبوعي على التوالي.

وزادت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية إلى قمة عام تقريبا في وقت سابق من اليوم.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، هبط البلاتين الذي يستخدم عامل حفز في صناعة السيارات 0.6 بالمئة إلى 1266.60 دولار، لكنه يتجه لتسجيل مكسب أسبوعي هو الثالث على التوالي بعد أن صعد في وقت سابق من الأسبوع إلى قمة أكثر من ستة أعوام.

وارتفع البلاديوم 0.9 بالمئة إلى 2373.36 دولار للأونصة. وزادت الفضة 0.6 بالمئة إلى 27.18 دولار للأونصة، لكنها في طريقها لتسجيل هبوط أسبوعي.