السودان يطلق برنامجاً لتخفيف تداعيات كورونا الاقتصادية

طباعة

أطلق السودان برنامجا الأربعاء لتخفيف تداعيات أزمة اقتصادية حادة عن طريق صرف مساعدة شهرية تبلغ خمسة دولارات من المقرر أن تصل في نهاية المطاف إلى 80 بالمئة من السكان.

يمول البنك الدولي ومانحون آخرون المرحلة الأولى من البرنامج البالغ حجمها 400 مليون دولار، لكن صرف الأموال تأخر قبيل خفض حاد لقيمة العملة أُعلن يوم الأحد.

يبدأ البرنامج المسمى "ثمرات" في أربع من ولايات السودان الثماني عشرة.

يعاني السودان أزمة اقتصادية أوقدت شرارة احتجاجات ضد حكم الرئيس السابق عمر البشير استمرت حتى الإطاحة به في أبريل نيسان 2019.

يبلغ عدد سكان السودان 45 مليون نسمة ويحكمه تحالف انتقالي من عسكريين ومدنيين. وارتفع التضخم إلى أكثر من 300 بالمئة، وثمة نقص متكرر في الخبز والوقود والكهرباء والدواء.