رئيس الاحتياطي الفدرالي: العملات المشفرة أصول مضاربية بشكل أساسي ولن تكون بديلة عن الدولار

طباعة

لهجة تحذيرية يتخذها رئيس الاحتياطي الفدرالي اتجاه العملات المشفرة.. حيث أشار في أحدث تصريحاته أن العملات المشفرة تظل مخزنا غير مستقر للقيمة وأن الفدرالي ليس في عجلة من أمره للدخول في سوق العملات الرقمية

 

الأسباب تعود بشكل رئيسي إلى التقلبات التي تطغو على مسار العملات  حيث أشار باول إلى أن العملات المشفرة هي أصول مضاربية بشكل أساسي قد تكون بديلة عن الذهب بدلا من الدولار

 

 

باول أكد على أن الطريق نحو تمرير أي نوع من التشريع للمضي نحو عملة رقمية سيكون من خلال الكونغرس، حيث دخل الفدرالي خلال العام الماضي في شراكة مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في دراسة لتطوير عملة رقمية والتي من المتوقع أن تستغرق

ما بين سنتين وثلاث سنوات

 

 

الدور الكبير الذي لعبته جائحة Covid-19 في الفترة الأخيرة ساهم بتسليط الضوء مجددا على أهمية تطوير أنظمة دفع أفضل لإيصال الأموال بسرعة إلى المحتاجين والذي بدور يستدعي تحرك من الفدرالي بحذر وشفافية كبيرين في المستقبل