وكالة الأدوية الأوروبية تجد صلة محتملة بين لقاح AstraZeneca وتجلطات دموية

طباعة

قالت وكالة الأدوية الأوروبية الأربعاء 7 أبريل، إنها وجدت صلة محتملة بين لقاح كورونا الذي تنتجه شركة AstraZeneca وحالات تجلط دموي نادرة لدى أناس تلقوا اللقاح، وقالت إنها أخذت في الاعتبار جميع الأدلة المتاحة.

وقالت الوكالة "أحد التفسيرات المعقولة لاجتماع التجلطات الدموية مع انخفاض عدد الصفائح الدموية هو الاستجابة المناعية، مما يؤدي إلى حالة مشابهة لتلك التي تظهر أحيانا في المرضى الذين يعالجون بالهيبارين".

وتمثل النتائج عقبة رئيسية في المعركة العالمية ضد الجائحة وتغييرا في موقف الوكالة، التي دعمت اللقاح في الأسبوع الماضي، وقالت إنه لا يسبب زيادة في خطر الإصابة بالتجلطات الدموية بشكل عام.

كما تشكل ضربة لشركة AstraZeneca، التي كانت رائدة في سباق صنع لقاح فعال ضد فيروس كورونا منذ أن بدأت العمل مع جامعة أكسفورد.

وطلبت لجنة السلامة التابعة للوكالة الأوروبية، والتي كانت تجري تقييما للقاح، مزيدا من الدراسات والتغييرات على الدراسات الحالية للحصول على مزيد من المعلومات.