انخفاض إجمالي الصادرات البريطانية إلى الاتحاد الأوروبي41% في يناير

طباعة

أرقام التبادل التجاري بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي عموما وفرنسا على وجه الخصوص بدأت تقترب من المتوسط الشهري بعد أن منيت بتراجعات حادة جراء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقفزت الواردات الفرنسية من بريطانيا بنسبة 27% لتصل إلى 1.5 مليار يورو في فبراير الماضي على أساس شهري ... وقد أرجأت بريطانيا إدخال مجموعة من عمليات فحص الواردات بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي لحوالي ستة أشهر قائلة إن الشركات بحاجة إلى مزيد من الوقت للاستعداد بسبب تأثير وباء كورونا.

وأفاد مكتب الإحصاءات الوطنية عن انخفاض بنسبة 41% في صادرات المملكة المتحدة إلى الاتحاد الأوروبي في يناير وتراجع بنسبة 29% في الواردات.

 ويترقب المستثمرون أرقام مكتب الإحصاءات الوطنية الأسبوع المقبل وما إذا كان الاقتصاد قد استقر بعد انخفاض بنسبة 3% تقريبًا  في يناير عندما دخلت في المملكة المتحدة في حالة إغلاق.

وتشير الأرقام الأخيرة إلى أن الشركات قد وجدت طرقًا للعمل على الرغم من القيود وأن تطعيم أكثر من نصف البالغين في المملكة المتحدة أدى إلى زيادة ثقة المستهلك.