دراسة: سلالة كورونا المكتشفة بجنوب أفريقيا قد تخترق لقاح فايزر

طباعة

أظهرت دراسة نشرت في موقع مدكايف دوت أورج (مد-أركايف) للأبحاث العلمية أن سلالة فيروس كورونا المكتشفة في جنوب أفريقيا تقدر على "اختراق" الحماية التي يوفرها لقاح فايزر-بيونتك إلى حد ما وذلك رغم ثبوت فعالية اللقاح بدرجة كبيرة.

يُذكر أن الدراسة لم تخضع لتقييم نظراء.

وقارنت الدراسة بين 400 فرد ثبتت إصابتهم بالفيروس، بعد 14 يوما أو أكثر من حصولهم على جرعة أو اثنتين من اللقاح، ومجموعة مصابين آخرين بنفس العدد لكن غير محصنين باللقاح.

وذكرت الدراسة أنها رصدت السلالة المكتشفة في جنوب أفريقيا في واحد بالمئة تقريبا من كل الحالات الخاضعة للدراسة.

وأوضحت أن انتشار السلالة بين المرضى الذين حصلوا على جرعتين من اللقاح كان أعلى ثمانية أمثال نسبتها بين المصابين غير المحصنين وذلك بواقع 5.4 % إلى 0.7%.

وقال الباحثون إن ذلك يشير إلى أن اللقاح أقل فعالية مع السلالة الجنوب أفريقية مقارنة بالسلالة الأصلية للفيروس وكذلك السلالة المكتشفة في بريطانيا.

وقال الباحثون إن الدراسة لا تهدف إلى تقييم فعالية اللقاح بشكل عام ضد أي سلالة خاصة وأنها درست فقط أفرادا أصيبوا بالفيروس بالفعل وليس معدلات العدوى الإجمالية.