وكالة الأدوية الأوروبية تعطي الضوء الأخضر لاستخدام لقاح J&J من جديد

طباعة

مصير لقاح "جونسون اند جونسون" كان على المحكّ الأسبوع الماضي بعد تعليق استخدامه في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بسبب إصابة 8 أشخاص بجلطات دموية، تلقّوا اللقاح، في أميركا.
لكن يبدو أن وكالة الأدوية الأوروبية أعطت الضوء الأخضر من جديد لاستخدام اللقاح، دون قيد، داخل الاتحاد الأوروبي حيث تتحضر شركة "جونسون أند جونسون" لاستئناف شحن 200 مليون جرعة، وذلك بعد الفحص الذي أجرته في الأيام الماضية.

وبحسب الوكالة، من الممكن أن تتسبب المادة الفعالة الموجودة في اللقاح بحدوث جلطات دموية في حالات نادرة للغاية، لكن في الوقت ذاته ترى الوكالة أن منافع جرعات "جونسون أند جونسون" تفوق مخاطرها.

وفي حين أكّدت وكالة الأدوية الأوروبية أن التجلط الدموي يجب أن يدرج كتأثير جانبي نادر للقاح، ذكر الخبراء سابقا أن معظم حالات الجلطات حدثت لدى نساء دون سنّ الستين في غضون ثلاثة أسابيع من التطعيم.

هذا وقد تلقى نحو سبعة ملايين شخص في الولايات المتحدة جرعة من اللقاح قبل تعليقه الأسبوع الماضي ، علما أنه تمت الموافقة على استخدامه في الاتحاد الأوروبي منذ منتصف مارس.

من جهتها، أكدت شركة "جونسون أند جونسون" أنها على ثقة بفعالية لقاحها مشيرة إلى سعيها لإيجاد حلّ مع الهيئات الناظمة للسماح بإعادة استخدام اللقاح بأسرع وقت، واللافت أن الشركة حققت مبيعات ربع سنوية من اللقاحات بقيمة 100 مليون دولار.

الجدير بالذكر، أن المستشار الطبي للبيت الأبيض أنتوني فاوتشي توقّع أن يتم السماح باستخدام لقاح "جونسون أند جونسون" بعد توقفه مجدّدا، خلال ايام، مع فرض بعض القيود في الولايات المتحدة.