الملكة إليزابيث تطفئ شمعتها الـ95 وحيدة دون فيليب

طباعة

لاشموع تضاء ولا احتفالات عامة ..هكذا تستقبل الملكة إليزابيث أطول ملوك العالم جلوسا على العرش عيد ميلادها الخامس والتسعين بقلب مفجوع على غياب شريك حياتها وسندها الأمير فيليب 

العيد الأول لملكة بريطانيا ..عيد يتسم بالحداد حزنا على وفاة زوجها الأمير فيليب في التاسع من أبريل نيسان عن عمر ناهز 99 عاما.

مظاهر الاحتفال المعتادة ستغيب عن هذا العام ..فلا مدفعية يسمع صوتها عند برج لندن ولا عند متنزه هايد بارك بالعاصمة.. إنما سيقتصر على زيارات أفراد عائلتها خلال الأيام المقبلة للتخفيف من حزنها وضمان عدم بقائها بمفردها 

ولدت إليزابيث في 21 أبريل نيسان 1926 في بروتن ستريت بوسط لندن، ولم تكن تتوقع أن تصبح يوما ملكة .. فوالدها جورج السادس لم يصبح ملكا إلا عندما تنازل أخوه الأكبر إدوارد الثامن عن العرش عام

1936 لتتقلد العرش عام 1952 وهي في عمر 25 عاما..