IATA: الحركة الجوية العالمية ستصل إلى 43٪ في 2021

طباعة

أثارت موجة المخاوف من الانتكاسات التي أصابت بعض اللقاحات المضادة لفيروس كورونا القلق لدى العديد من القطاعات الاقتصادية التي توقعت أن ينعكس التأخر في حملة التطعيمات بإبطاء عجلة إعادة فتح الاقتصادات وفي قائمتها "حركة الملاحة الجوية"

 

 

بين اتحاد النقل الجوي الدولي (IATA) أن الحركة الجوية ستتعافى بشكل أبطأ مما كان متوقعًا في السابق من جائحة COVID-19 حيث ستصل الحركة العالمية هذا العام إلى 43٪ من مستويات ما قبل الأزمة بناءً على أعداد الركاب والمسافة المقطوعة وهي نسبة تعد  أقل من 51٪ التي توقعها أواخر العام الماضي

 

كما توقع اتحاد النقل الجوي الدولي (IATA) أن تبلغ الخسائر 47.7 مليار دولار في عام 2021 ما يمثل تحسنًا عن عجز العام الماضي البالغ 126.4 مليار دولار محذرة  من أن شركات الطيران ستظل بحاجة إلى دعم الأجور الحكومي.

 

على النقيض من ذلك ، ستشهد أوروبا ثلث حركة المرور هذا العام مقارنة مع عام  2019 وفقا لتوقعات اتحاد النقل الجوي الدولي.

 

كما من المرجح أن تنمو عائدات الصناعة بنسبة 23٪  إلى 231 مليار دولار ، وهي أقل بكثير من 607 مليار دولار التي تم تحقيقها في العام السابق

 

و توقع اتحاد النقل الجوي الدولي أن الطلب على البضائع سيظل نقطة مضيئة متجاوزة حركة الركاب بنمو بنسبة 13.1٪ في عام 2021 ليتجاوز مستواه في عام 2019  من المتوقع أن يصل إجمالي حجم البضائع إلى 63.1 مليون طن ، بالقرب من ذروة ما قبل الأزمة في عام 2018