تحديات كبيرة تواجه تكنولوجيا القيادة الذاتية في المستقبل بعد تعرض سيارة تيسلا لتصادم

طباعة

ثقة المستهلك في تكنولوجيا القيادة الذاتية تدخل منعرجا جديدا بعد أن خرجت سيارة تسلا عن مسارها وأحدثت تصادم أودى بحياة شخصين بعد اشتعال النيران لمدة طويلة داخل السيارة، الانتقادات طالت تكنولوجيا القيادة الذاتية بشكل كبير بعد أن أشارت التوقعات إلى أن السائقين داخل السيارة لم يتواجدوا خلف المقعد والذي بدوره يثير التساؤولات حول آمان هذه التقنية المستقبلية

 

الرد جاء من الرئيس التنفيذي لشركة تسلا إيلون ماسك والذي أشار إلى أنه لم يتم تفعيل تقنية القيادة الذاتية خلال حادث تكساس

 

المواطن الأميركي وبحسب تقرير لـ YouGov يؤيد بنسبة تصل إلى 60% حول عدم آمان تكنولوجيا القيادة الذاتية في حين يرى 40% أن التكنولوجيا هي آمنة وذلك مع توقعات بنمو أعداد السيارات ذاتية القيادة في أميركا بمقدار 2 مليون سيارة حتى 2025 في حين سيصل العدد إلى قرابة 21 مليون سيارة خلال 2030

 

التحديات الكبيرة التي تواجه التكنولوجيا ما زالت كبيرة مع تراجع بعض الشركات عن خططها القريبة في الاعتماد الكلي على التكنولوجيا، على الصعيد الأخر يرى الخبراء أن الفوائد تتفوق على المخاطر على الرغم من الحوادث المتكررة مؤخرا، وتتعدد القطاعات التي قد تستفيد من تكنولوجيا القيادة الذاتية برا وبحرا وجوا حيث تسعى العديد من الشركات فرض نفسها كمنافس جديد في هذا السوق وأخرها هواوي والتي أقرت مشروع يبلغ مليار $ لتطوير سيارات ذاتية القيادة