الإنفاق على التشييد في الولايات المتحدة يتعافي بأقل من المتوقع في مارس

طباعة

تعافى الإنفاق على التشييد في الولايات المتحدة في مارس آذار بأقل كثيرا مما كان متوقعا، إذ غطى ضعف مستمر في الإنفاق على المباني غير السكنية والمشاريع العامة على قوة في بناء المنازل.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية اليوم الاثنين إن الإنفاق على التشييد ارتفع 0.2 بعد هبوط بلغ 0.6% في فبراير شباط.

وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا أن يزيد الإنفاق على التشييد 1.9%.

وعلى أساس سنوي صعد الإنفاق على التشييد، الذي يشكل حوالي أربعة بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي الأميركي، 5.3%في مارس آذار.

وقالت الحكومة الأميركية الأسبوع الماضي إن أكبر اقتصاد في العالم نما بوتيرة سنوية 6.4% في الربع الأول من هذا العام.

وكان ذلك أعلى معدل لنمو الناتج المحلي الإجمالي منذ الربع الثالث من 2003، وأعقب نموا بلغ 4.3% في الربع الرابع من 2020.