أسهم أوروبا تسجل ذروة جديدة بفضل مكاسب شركات التعدين

طباعة

واصلت الأسهم الأوروبية صعودها لمستويات غير مسبوقة اليوم الاثنين بفضل تفاؤل حيال استئناف أنشطة اقتصادية، فيما ساهمت سياسة التيسير النقدي في صعود القطاعات المرتبطة بالدورة الاقتصادية، من بينها أسهم شركات التعدين والقطاع
المالي.

وصعد المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.1 بالمئة، ليصعد لمستوى قياسي جديد في التعاملات المبكرة، إذ زادت شركات التعدين 2.2 بالمئة بفضل ارتفاع أسعار المعادن.

وصعد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني الذي تشكل أسهم شركات السلع الأساسية ثقلا عليه 0.2 بالمئة رغم صعود الجنيه الإسترليني، ومن المقرر أن يعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون المرحلة الجديدة من إجراءات الخروج من العزل المرتبط بكوفيد-19.

ونزلت أسهم آي.إيه.جي، المالكة للخطوط الجوية البريطانية، وإيزي جت وويز إير بما بين 1.5 بالمئة و3.4 بالمئة بعدما سمحت بريطانيا باستئناف الرحلات الدولية من 17 مايو أيار، لكن ما أطلق عليها "القائمة الخضراء" لم تتضمن سوى 12 دولة.

وقفز سهم شركة التكنولوجيا الحيوية الألمانية بيونتك 10.8%، بعدما كشفت عن خطط لبناء موقع تصنيع جديد للقاحاتها في سنغافورة.