"كليوباترا" المصرية تعلن إنهاء مفاوضات استحواذها على مجموعة "ألاميدا"

طباعة

أعلنت مجموعة مستشفيات كليوباترا المصرية عن إنهاء مفاوضاتها استحواذها على مجموعة ألاميدا للرعاية الصحية دون التوصل إلى اتفاق.

وقالت مجموعة كليوباترا في إفصاح للبورصة المصرية اليوم إنه "تم الانتهاء من اتفاقية بيع وشراء أسهم مشروطة للاستحواذ على مجموعة ألاميدا هيلثكير جروب في جمهورية مصر العربية، واندماج وتشغيل المستشفيات والمراكز الطبية.. تم إنهاء الاتفاقية صباح اليوم وتوقفت المفاوضات والمناقشات بشأنها".

وكانت الاتفاقية التي وقعت في تقضي بدمج منشآت ألاميدا، والتي تشمل مستشفى السلام الدولي في المعادي وفي القاهرة الجديدة، ومستشفى دار الفؤاد في مدينة السادس من أكتوبر ومدينة نصر، مع مجموعة مستشفيات كليوباترا التي تضم 6 مستشفيات كبيرة في تتركز في محافظة القاهرة الكبرى.

يشار إلى أن شركة مستشفى كليوباترا حققت خلال 2020، ارتفاع لأرباحها بنسبة 11.4% على أساس سنوي بدعم نمو الإيرادات وقد بلغت 297.6 مليون جنيه خلال مقابل أرباح بلغت 265.35 مليون جنيه 2019.

يذكر أن جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية المصري كان قد أصدر في نهاية شهر ديسمبر الماضي قراراً مبدئياً بعدم منح الموافقة على استحواذ مجموعة كليوباترا على مجموعة ألاميدا للرعاية الصحية، لوجود مؤشرات بإحداث الصفقة تأثيراً سلبياً على قطاع الرعاية الصحية في مصر.

وأكد الجهاز حينها أن القرار يأتي في ضوء حرصه على منع إنشاء كيانات احتكارية في سوق المستشفيات في مصر، وما قد يتبع ذلك من إضرار بالرعاية الصحية للمواطن المصري ورفع أسعارها.