الولايات المتحدة توافق على أول مشروع كبير لمرزعة رياح بحرية قبالة ساحل ماساتشوستس

طباعة

قالت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن اليوم الثلاثاء إنها ستوافق على أول مزرعة رياح بحرية كبيرة في الولايات المتحدة وهو ما سيكون خطوة مهمة نحو تحقيق هدفها لإطلاق صناعة طاقة محلية جديدة والقضاء على الانبعاثات من قطاع الكهرباء.

وأضافت الإدارة في بيان أن مشروع فينيارد ويند قبالة ساحل ماساتشوستس سيولد كهرباء تكفي حاجات 400 ألف منزل في نيو إنجلاند.

وقالت إنه سينشيء أيضا 3600 وظيفة وهو ما يفي بوعد بايدن بأن مكافحة تغير المناخ عن طريق توسيع مصادر الطاقة النظيفة سيعزز الوظائف.

وقالت وزيرة التجارة الأميركية جينا ريموندو في بيان "الإعلان عن مشروع الرياح البحري اليوم يبرهن على أننا يمكننا محاربة أزمة المناخ بينما ننشيء وظائف مرتفعة الدخل ونعزز قدرتنا التنافسية في الداخل والخارج."

وكشفت إدارة بايدن الشهر الماضي عن هدف لتوليد 30 جيجاوات من طاقة الرياح البحرية بحلول 2020 من خلال فتح مجالات جديدة للتطوير وتسريع منح التراخيص وتعزيز التمويل العام للمشاريع.

ومن المنتظر أن يبدأ تشييد مشروع فينيارد ويند هذا العام على أن يكتمل في 2024 .