داو جونز يتراجع 500 نقطة بسبب المخاوف من التضخم وناسداك يتراجع 2.5%

طباعة

تراجعت الأسهم الأميركية بشكل حاد الأربعاء 12 مايو، بقيادة أسهم التكنولوجيا حيث أظهرت بيانات التضخم الرئيسية ضغوط أسعار أعلى من المتوقع.

وانخفض مؤشر داو جونز بمقدار 500 نقطة ، بعد أسوأ يوم له منذ فبراير أمس، وهبط مؤشر S&P 500 بنحو 1.7%، بينما انخفض مؤشر ناسداك بنسبة 2.5%.

وتكثفت عمليات البيع بعد أن انخفض مؤشر S&P 500 إلى ما دون أدنى مستوى سجله الثلاثاء، وهو مستوى كان التجار يراقبونه عن كثب بسبب الارتداد خلال اليوم قبل يوم واحد.

وبمجرد انخفاض S&P إلى ما دون هذا القاع لمدة ساعة تقريبًا في يوم التداول ، انخفض المؤشر القياسي أكثر.

وتسارع التضخم بأسرع وتيرة له منذ عام 2008 الشهر الماضي مع ارتفاع مؤشر أسعار المستهلك بنسبة 4.2% عن العام الماضي، مقارنة بتقديرات بزيادة 3.6%.

وباستثناء المواد الغذائية وعناصر الطاقة المتقلبة الأسعار، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين 0.9%. وارتفع ما يعرف بمؤشر أسعار المستهلكين الأساسي 0.3% في مارس

ويخشى المستثمرون من ارتفاع التضخم لأنه قد يضغط على الهوامش ويقوض أرباح الشركات.

وإذا ارتفعت الأسعار لفترة طويلة من الزمن، فسيضطر الاحتياطي الفيدرالي إلى تشديد السياسة النقدية.