تراجع طلبات إعانة البطالة الأميركية

طباعة

انخفض عدد الأميركيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة الأسبوع الماضي مع تمسك الشركات بالعاملين في ظل نقص متزايد للعمالة ساهم في كبح نمو الوظائف في أبريل نيسان.

وقالت وزارة العمل الأميركية إن إجمالي طلبات إعانة البطالة الحكومية المقدمة للمرة الأولى بلغ مستوى معدلا في ضوء العوامل الموسمية عند 473 ألف طلب للأسبوع المنتهي في الثامن من مايو أيار، مقارنة مع 507 آلاف في الأسبوع السابق.

كان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا 490 ألف طلب في أحدث أسبوع.

ومع أن عدد الوظائف الشاغرة يبلغ مستوى قياسيا عند 8.1 مليون وأن حوالي عشرة ملايين شخص عاطلون رسميا عن العمل، تجد الشركات صعوبة إيجاد عمالة. وبلغ معدل تسريح الموظفين أدنى مستوياته على الإطلاق.

ويرجع السبب في بحث الشركات عن العمالة إلى إعانة البطالة السخية ومخاوف الإصابة بكوفيد-19 وبقاء الآباء في المنازل لرعاية الأطفال ونقص المواد الخام إضافة إلى تعاقد العاملين لأسباب مرتبطة بالجائحة وتبديل المهن.

وأعلنت الحكومة الأسبوع الماضي أن الاقتصاد وفر 266 ألف وظيفة في أبريل نيسان بعد إضافة 770 ألفا في مارس آذار.