19:55 06-06-2021

الناخبون في المكسيك يدلون بأصواتهم في اقتراع يمثل استفتاء على الرئيس

طباعة

توجه الناخبون في المكسيك إلى صناديق الاقتراع الأحد 6 يونيو لاختيار أعضاء مجلس النواب الجديد وحكام ولايات ومسؤولين محليين، في اقتراع يمثل استفتاء على سياسات الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور وجهوده لإصلاح المؤسسات في البلاد.

ويبلغ عدد الناخبين الذين لهم حق التصويت حوالي 93.5 مليون مكسيكي.

ومنذ توليه منصبه في عام 2018 بعد فوز ساحق، وسّع لوبيز أوبرادور دور الدولة في صناعة الطاقة وخفض بشكل جذري الإنفاق الحكومي لتوجيه الموارد إلى الفقراء ومشاريع البنية التحتية ذات الأولوية.

وعلى الرغم من أن الناخبين يميلون إلى انتقاد سجل حكومته فيما يتعلق بخلق الوظائف ومكافحة الجريمة، فإنهم أكثر تشككا في حكام المكسيك السابقين الذين يشكلون حاليا المعارضة.

وتشير استطلاعات الرأي الأحدث إلى أن حزب حركة التجديد الوطنية (مورينا) الذي يرأسه ربما يفقد بعضا من مقاعده الحالية البالغ عددها 253 مقعدا في مجلس النواب، لكن من المرجح أن يحتفظ بالأغلبية بمساعدة حزبي الخضر والعمل المتحالفين معه.

ولا تشمل هذه الانتخابات اختيار أعضاء مجلس الشيوخ.