المرصد العالمي لريادة الأعمال: السعودية الأولى عالميًا في استجابة الحكومة ورواد الأعمال للجائحة

طباعة

السعودية تحتل المركز الأول عالميًا في "استجابة الحكومة ورواد الأعمال لجائحة كورونا".. هذا ما كشف عنه تقرير المرصد العالمي لريادة الأعمال مؤخرا، ما يعكس الأثر الإيجابي لـ "رؤية المملكة 2030" على المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال ومنظومة القطاع الخاص

وأتت هذه الاستجابة السريعة والمناسبة للتعامل مع الجائحة عبر عدة إجراءات منها تأجيل بعض القروض على المنشآت الخاصة ودور مختلف الوزارات والجهات في التخفيف من وطئة الجائحة على الاقتصاد والقطاع الخاص.

وعملت الحكومة السعودية على تقليص الآثار السلبية إلى أقل قدر ممكن، خاصة قطاع ريادة الأعمال، واستمرار الطفرة الاقتصادية، وتوفير الاحتياجات اليومية للمواطنين والوافدين، ومواجهة كوفيد 19 صحياً واجتماعياً وتعليمياً.

وبلغ حجم حزم البرامج والمبادرات التي قدمتها الجهات الحكومية أكثر من 120 مليار ريال.

وكانت الأجهزة المؤسسية للقطاع الخاص في مجلس الغرف السعودية والغرف التجارية، قد أطلقت 733 مبادرة بقيمة مالية أكثر من 3 مليار ريال لتخفيف الآثار الاقتصادية لجائحة كورونا على أصحاب الأعمال وهو ما مثل دعما إضافيا للقطاع الخاص في مواجهة جائحة كورونا.