فينيسيا تتآكل وشركة "سويدية" تجد حلا لإنقاذها

طباعة

فينيسيا الإيطالية أو كما تسمى مدينة البندقية .. مدينة الرومانسية والسحر والجمال المحبوبة في جميع أنحاء العالم لقنواتها وفنها وهندستها المعمارية التاريخية، عاشت دائمًا في توازن هش.

و لطالما شكلت القوارب البخارية خطراً على هذه المدينة ، حيث تتسبب الأمواج التي تصنعها القوارب في تآكل المباني التاريخية على امتداد قنواتها وتهددها بالانهيار.


ولذلك، فإن قاربا جديدا يعمل بالكهرباء ويطير فوق الماء، تم عرضه في معرض قارب "سالوني دي نوتيكا"، ربما يمثل حلا للمشكلة

والتآكل هي مشكلة تعرف باسم " "moto ondoso"، وهي ناتجة عن صدمات الأمواج التي تحدثها القوارب والحافلات المائية والعبَارات في جدران المباني التاريخية الممتدة على القنوات.

ويعتمد القارب الكهربائي، الذي قامت شركة " Candela السويدية " بتصنيعه، في عمله، على اسطوانات هيدروليكية يتم التحكم فيها بالكمبيوتر أو أجنحة تحت الماء ترفع هيكل القارب في الهواء وتجعله يبدو وكأنه يطير فوق الماء.

التقنية الحديثة التي يعمل بها هذا القارب سوف تقلل من خطر التآكل الذي يهدد بنايات فينيسيا بنسبة 80%.

وذكرت الشركة أن في القارب 5 مستشعرات تقرأ الماء وتتحدث إلى نظام الكمبيوتر فيه، ثم يخبر نظام الكمبيوتر الرقائق بأن تتحرك، فتتحرك بدورها 100 مرة في الثانية ذهابا وإيابا.


جميعنا شاهد كيف غيرت المركبات الكهربائية نمط الطريقة التي نسافر بها على الأرض ، والآن حان الوقت للقيام بذلك في البحر".