طيران الإمارات تسجل خسائر بـ 5.5 مليارات دولار في عامها المالي 2020 / 2021

طباعة

أعلنت مجموعة الإمارات عن تسجيل أول خسائر سنوية منذ أكثر من 30 عاماً بسبب تراجع العائدات الناجم عن تأثير القيود على الرحلات والسفر نتيجة لجائحة "كوفيد-19" طوال السنة المالية 2020/ 2021.

وأظهر تقرير السنة المالية 2020- 2021 الذي أطلقته مجموعة الإمارات، تسجيل خسائر 22.1 مليار درهم، أي 6 مليارات دولار أميركي، عن السنة المالية المنتهية في 31 مارس 2021، مقارنة مع أرباح 1.7 مليار درهم، أي 456 مليون دولار، في العام الماضي.

هذا وسجلت طيران الإمارات خسائر بـ 20.3 مليار درهم، أي ما يعادل 5.5 مليارات دولار، بعد تسجيلها أرباحا 1.1 مليار درهم، 288 مليون دولار، عن السنة المالية الماضية.

هذا وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لطيران الإمارات ومجموعة الإمارات، الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: "لا تزال جائحة كوفيد-19 تتسبب في خسائر فادحة في الأرواح البشرية والمجتمعات والاقتصادات وصناعة الطيران والسفر. وقد أضيرت طيران الإمارات ودناتا بشدة في 2020/ 2021 جرّاء انخفاض الطلب على السفر الدولي، حيث أغلقت دول العالم حدودها وفرضت قيوداً صارمةً على السفر".

وأضاف أن طيران الإمارات تلقت مبلغ 11.3 مليار درهم، أي ما يعادل 3.1 مليارات دولار، من حكومة دبي.

وقال إن المجموعة، ولأول مرة منذ إنشائها، تضطر إلى تسريح عاملين. ونتيجة لذلك، انخفض إجمالي القوى العاملة في المجموعة بنسبة 31% إلى 75145 موظفاً يمثلون أكثر من 160 جنسية مختلفة.