دراسة: خمس ولايات أميركية كان لديها إصابات بكورونا قبل تسجيل الحالات الأولى

طباعة

أظهرت دراسة حكومية جديدة أن سبعة أشخاص على الأقل أصيبوا بفيروس كورونا في خمس ولايات أميركية قبل أسابيع من إعلان هذه الولايات عن أولى حالات الإصابة بها.

وأُخذت أكثر من 24 ألف عينة دم لبرنامج أبحاث تابع للمعاهد القومية للصحة خلال الفترة من الثاني من يناير و18 مارس 2020 وجرى تحليلها واتضح أن سبعة أشخاص لديهم أجسام مضادة لفيروس كورونا.

وقال الباحثون إن العينات الإيجابية جاءت من ولايات إلينوي وماساتشوستس ومسيسبي وبنسلفانيا وويسكونسن.