أسهم أوروبا تغلق على ارتفاعات قياسية قبل اجتماع الفدرالي

طباعة

أغلقت الأسهم الأوروبية عند مستوى مرتفع غير مسبوق اليوم الأربعاء على الرغم من أجواء حذر قبل اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي والذي قد يحدد فيه خطط بدء تقليص التحفيز.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2 بالمئة وبلغ مستوى قياسيا عند 459.86 نفطة، بما يشكل أطول سلسة من المكاسب المتتالية في ثلاث سنوات ونصف السنة بتسجيله تاسع جلسة ارتفاع على التوالي.

وكانت أسهم شركات السفر والترفيه والمرافق والكيماويات من بين الأفضل أداء مع رهان المستثمرين على حدوث قفزة في طلب المستهلكين على الإنتاج الصناعي.

لكن قطاع البنوك انخفض 0.9 بالمئة إثر خسائر تكبدتها أسهم سابادل وسانتاندر وكايكسا بعد أن قالت الجهة الرقابية الإسبانية المعنية بمكافحة الاحتكار وحماية المنافسة إنها فتحت تحقيقا في ممارسات احتكارية محتملة في تسويق القروض التي دعمتها الدولة والمرتبطة بجائحة فيروس كورونا.

وخالفت البورصة الإسبانية نظيراتها وأغلقت على انخفاض 0.3 بالمئة اليوم.

وارتفعت أسهم شركات السفر والترفية 1.3 بالمئة بعد انخفاضات حادة أمس الثلاثاء بينما ارتفع قطاع المرافق واحدا بالمئة.

وارتفع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.2 بالمئة حتى رغم بيانات أظهرت أن التضخم في بريطانيا قفز بشكل غير متوقع، متخطيا هدف بنك إنجلترا المركزي البالغ اثنين بالمئة في مايو أيار، وبدا أن التضخم سيرتفع أكثر مع عودة كل الأنشطة الاقتصادية للعمل بعد العزل العام.

وتراجعت أسهم ساب الألمانية العملاقة للبرمجيات 1.2 بالمئة مما ضغط على المؤشر داكس الألماني بعد توقعات مخيبة للآمال للأرباح من منافستها الأمريكية أوركال.