مصدران لرويترز: أوبك+ تدرس زيادة تدريجية للإنتاج من أغسطس

طباعة

قال مصدران لوكالة رويترزعلى إطلاع بمحادثات مجموعة أوبك+ اليوم الثلاثاء إن المجموعة تدرس زيادة تدريجية أخرى في إنتاج النفط اعتبارا من أغسطس آب إذ ترتفع أسعار النفط بفضل تعافي الطلب، لكن لم تتخذ قرارا بعد بشأن الحجم الدقيق.

وتعيد منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) و حلفاؤها، فيما يعرف بأوبك+، ضخ 2.1 مليون برميل يوميا في السوق اعتبارا من مايو أيار وحتى يوليو تموز ضمن خطة لإنهاء متدرج لتخفيضات إنتاج نفط قياسية بدأتها العام الماضي.

وتجتمع أوبك+ في الأول من يوليو تموز.

وقال أحد المصدرين "من المحتمل جدا أن تكون ثمة زيادة متدرجة من أغسطس آب" مضيفا أنه لم يُتخذ قرار نهائي ولم يتم الاتفاق بعد على أحجام محددة.

وتعني المحادثات أن أوبك وروسيا ستجدان على الأرجح أرضية مشتركة بشأن سياسة إنتاج النفط. وتصر موسكو على زيادة الإنتاج أكثر لتجنب حدوث قفزة في الأسعار، بينما لم يصدر عن منتجين كبار بأوبك، مثل السعودية، إشارات بشأن الخطوة القادمة حتى الآن.

وقال مصدر بقطاع النفط الروسي لرويترز اليوم الثلاثاء إن المنتجين الروس يرون أن أغسطس آب هو الوقت المناسب لمواصلة تخفيف تخفيضات إنتاج النفط على الرغم من العودة المتوقعة لصادرات الخام الإيراني إذ أن السوق تشهد عجزا.

وأضاف المصدر أن إنتاج الولايات المتحدة "غير المستقر" يدعم أيضا مسألة تخفيف القيود.

وتراجعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء، بعد أن صعد برنت متجاوزا 75 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ أبريل نيسان 2019 وفي الوقت الذي بدأت فيه أوبك+ نقاشات بشأن زيادة إنتاج النفط، لكن آفاق الطلب القوي تدعم الأسعار.