معنويات المستهلكين الألمان ترتفع أكثر من المتوقع قبيل يوليو

طباعة

أظهر مسح أن معنويات المستهلكين الألمان تحسنت بأكثر من المتوقع مع الاقتراب من يوليو تموز إذ أصبح المستهلكون أكثر تفاؤلا ويرغبون في الشراء بعد أن رفع أكبر اقتصاد في أوروبا إجراءات العزل العام في ظل انخفاض كبير في الإصابات بفيروس كورونا.

وقال معهد GFK إن مؤشره لمعنويات المستهلكين، المستند إلى مسح يشمل نحو ألفي ألماني، زاد إلى -0.3 نقطة، وهو أعلى مستوياته منذ أغسطس آب من العام الماضي ويرتفع عن قراءة معدلة -6.9 نقطة في الشهر السابق. هذا وتفوق القراءة توقعات رويترز لزيادة أقل إلى -4.0 نقطة.

وزاد تفاؤل المستهلكين بكثير تجاه دخلهم الشخصي وكذلك التطور الاقتصادي بصفة عامة. وبلغت توقعات المتسوقين للاقتصاد أعلى مستوياتها في عشر سنوات لتبلغ 58.4 نقطة.

لكن ميل الألمان للشراء زاد بوتيرة متواضعة فحسب.

وقال رولف بوركل الخبير المعني بالمستهلكين لدى GFK في بيان "على الرغم من فتح أو سحب القيود، فإن عددا من الصناعات -على الأخص في قطاع الخدمات- ما زال مقيدا بشدة.

"يجعل هذا حدوث تعاف ملحوظ في الاستهلاك الخاص في النصف الثاني من 2021 أكثر ترجيحا".