15:09 11-07-2021

بعد رفع روسيا حظر السفر من وإلى مصر.. كيف سيتأثر القطاع السياحي ؟

طباعة

رحب مستثمرون وعاملون بالقطاع السياحي بمصر بقرار روسيا برفع الحظرعن رحلات الطيران العارض من وإلى مصر.

هذا ويتوقع البعض أن يتراوح عدد السائحين الروس بين 200 إلى 400 ألف سائح شهرياً.

وخرج إذا رسميا قرار روسي برفع الحظر المفروض منذأواخر 2015 عن رحلات الطيران العارض من وإلى مصر إلى النور.

القرار الذي يعول عليه في عودة السياحة الروسية إلى المنتجعات المصرية بعد توقف دام قرابة 6 سنوات يمثل وفق خبراء انفراجة للقطاع إذ يتوقع البعض أن يزور مصر شهريا بين 200 إلى 400 ألف سائح روسي وأن يشهد أكتوبر المقبل تواجدا مكثفا للروس في المنتجعات المصرية سيما بمدينتي شرم الشيخ والغردقة.

هذا وكانت روسيا تحتل المركز الأول في إرسال السياح لمصر حتى نهاية عام 2015 بنسب تخطت 30% من إجمالي الحركة الوافدة حينها.

وخلال السنوات الماضية اتخذت مصر إجراءات عدة في تأمين المطارات، ومن جهة أخرى وتزامنا مع أزمة كورونا قطعت شوطا كبيرا في تقديم التطعيم للعاملين بالقطاع.

كما وأطلقت عدة مبادرات لمساندته كتخصيص المركزي المصري 50 مليار جنيه لمبادرة الاحلال والتجديد إضافة إلى مبادرة تمويل رأس المال العامل لتمويل رواتب وأجور العاملين بالقطاع ومصروفات التشغيل والصيانة الأساسية.

يذكر أن مصر تتوقع وصول عائدات السياحة هذا العام بين 6 إلى 9 مليارات دولار، وفي النصف الأول منه استقبلت نحو 3.5 مليون سائح بإيرادات تتراوح بين 3.5 إلى 4 مليارات دولار.

وبلغت إيرادات القطاع العام الماضي نحو 4 مليارات دولار فقط بانخفاض نسبته 70% من نحو 13 مليار دولار في 2019، هذا ورفعت مصر مؤخرا نسب الاشغال المسموح بها بالفنادق من 50% إلى 70% من إجمالي الطاقة الاستيعابية.