00:51 27-07-2021

هيئة الأوراق المالية الأميركية: يجب على الشركات الصينية المدرجة في أميركا الكشف عن مخاطر التدخل الحكومي

طباعة

قالت مسؤولة كبيرة في هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية الاثنين 26 يوليو، إنه يتعين على الشركات الصينية المدرجة في البورصات الأميركية الكشف عن مخاطر تدخل الحكومة الصينية في أعمالها كجزء من التزامات الإفصاح المنتظمة.

وتعليقات أليسون لي هي الأولى من نوعها لمسؤول في الهيئة منذ أن بدأت هيئات تنظيمية صينية تحقيقا إلكترونيا موسعا بشأن عملاق نقل الركاب DiDi جلوبال الأسبوع الماضي، بعد أيام من إدراج الشركة في بورصة نيويورك بقيمة 4.4 مليار دولار، أدى إلى محو 25% من سعر سهمها.

واتخذت السلطات الأميركية إجراءات صارمة ضد شركات صينية أخرى مدرجة في الولايات المتحدة.

وقالت لي، التي شغلت منصب رئيس الهيئة بالوكالة في الفترة من أواخر يناير إلى منتصف أبريل، في مقابلة مع رويترز "يجب على الشركات العامة الكشف عن المخاطر الكبيرة التي ربما تنطوي في بعض الأحيان على مخاطر تتعلق بالبيئة التنظيمية والإجراءات المحتملة من قبل الحكومة الصينية، وذلك بالنسبة لجهات الإصدار التي تتخذ من الصين مقرا لها".

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال ذكرت أن الهيئات التنظيمية طالبت DiDi بتأخير طرحها العام الأولي ومعالجة أمنها الإلكتروني.

وقالت الشركة إنها لم تكن على علم بهذا التحقيق قبل إدراجها.

وأحجمت لي عن التعقيب بشأن ما إذا كانت هيئة الأوراق المالية والبورصات قد فتحت تحقيقا مع DiDi لاحتمال عدم الإفصاح.

وقالت "يجب أن نركز دائما على ضمان إطلاع المستثمرين بشكل كامل على المخاطر المادية، مثل المخاطر التي شهدناها في الآونة الأخيرة والمتعلقة بالصين".

وقال متحدث باسم هيئة الأوراق المالية والبورصات إن سياسة الهيئة تلزمها بإجراء تحقيقاتها على أساس سري وإنها لا تعترف بوجود أو عدم وجود أي تحقيق ما لم يتم توجيه اتهامات.