08:01 27-07-2021

رئيس الوزراء العراق يريد أن تحل شركة أميركية محل ExxonMobil عندما تغادر

طباعة

قال رئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي إنه يريد أن تحل شركة أميركية أخرى محل ExxonMobil عندما تغادر الشركة العراق.

وتسعى ExxonMobil، والتي بدا في 2019 أنها بصدد المضي في مشروع تكلفته 53 مليار دولار لزيادة إنتاج النفط العراقي، لبيع حصتها البالغة 32.7% في حقل غرب منطقة القرنة 1، أحد أكبر حقول النفط العراقية.

وقال الكاظمي لمجموعة صغيرة من الصحفيين في واشنطن بعد محادثات مع الرئيس جو بايدن أمس الاثنين إن ExxonMobil تدرس الخروج من العراق لأسباب تتعلق بممارساتها وقراراتها الإدارية الداخلية وليس بسبب الوضع في العراق.

وأضاف متحدثا من خلال مترجم أنه عندما تغادر ExxonMobil فلن يقبل العراق لها بديلا سوى شركة أميركية أخرى.

ولم يحدد الكاظمي الشركات الأميركية التي قد تكون مهتمة بالحصة.

وتقوم شركة Chevron بعمليات في العراق أيضًا.

وكان وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار قد قال في مايو إن العراق يدرس شراء حصة ExxonMobil في حقل غرب القرنة 1 عن طريق شركة نفط البصرة المملوكة للدولة.

وسجلت ExxonMobil، أكبر منتج للنفط في الولايات المتحدة، أول ربح لها في خمسة فصول في نهاية أبريل، إذ عوض ارتفاع أسعار النفط والغاز التكاليف التي جاءت بسبب موجة التجمد الشديد في فبراير.