01:25 07-09-2021

الصين تقول إنها ستمضي قدما في فتح أسواق رأس المال أمام المستثمرين الأجانب

طباعة

قالت أعلى هيئة لتنظيم الأوراق المالية في الصين اليوم الاثنين إن ثاني أكبر اقتصاد في العالم سيواصل فتح أسواقه لرأس المال أمام المستثمرين الأجانب، مضيفة أنها

ستنهج تعاونا عمليا عبر الحدود لتنظيم الشركات الصينية المدرجة في الخارج.

وأصاب الذعر المستثمرين العالميين في الأشهر القليلة الماضية بسبب موجة من اللوائح التنظيمية الصينية التي تستهدف قطاعات تتراوح من التكنولوجيا إلى التعليم الخاص.

وأثارت خطط أمريكية لإخراج الشركات الصينية غير الملتزمة من البورصات الأميركية قلقا.

وأبلغ يي هويمان رئيس لجنة تنظيم الأوراق المالية الصينية مؤتمرا نظمه الاتحاد العالمي للبورصات "الانفتاح والتعاون هو الاتجاه الحتمي في التطوير المتكامل لأسواق رأس المال العالمية."

وقال إن الصين تدرس مزيدا من الإجراءات، بما يشمل توسيع نطاق  الربط بين أسواق الأسهم في الصين وهونغ كونغ وتحسين برنامج ربط بورصتي شنغهاي ولندن.

وقال يي إن لجنة تنظيم الأوراق المالية الصينية ستنفذ في نفس الوقت تعاونا "عمليا" في مجالات مثل الإشراف على الشركات الصينية المدرجة في الخارج والمحاسبية عبر الحدود وإنفاذ القانون.

وأضاف قائلا، دون أن يذكر الولايات المتحدة بالاسم، أنه ينبغي للمراكز المالية العالمية أن تسهل التمويل عبر الحدود "بدلا من أن تصبح المنصات والأدوات التي تستخدمها حكومات لمعاقبة دول أخرى."

وجاءت كلمة يي بعد يوم من تقديم فانغ شينغاي نائب رئيس لجنة تنظيم الأوراق المالية الصينية تعهدات مماثلة لمزيد من تخفيف  القواعد المنظمة للأسواق الصينية.

وأبلغ فانع مؤتمرا أمس الأحد أن الصين ستوسع القنوات أمام رأس المال الأجنبي للاستثمار في أسواق الأوراق المالية والعقود الآجلة الصينية وستواصل تسهيل إصدار المؤسسات الأجنبية لسندات مقومة باليوان والمعروفة باسم "سندات باندا".