18:59 11-09-2021

ميركل تصر على ضرورة بقاء أوكرانيا الممر البري للغاز الروسي

طباعة

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إنه يجب أن تظل أوكرانيا  البلد الذي يمر عبره الغاز الروسي بعد 2024 عندما ينتهي أجل الاتفاق بين الجانبين، وذلك خلال محادثات بشأن خط أنابيب غاز نورد ستريم 2 مع رئيس الوزراء البولندي ماتوش مورافيتسكي السبت 11 سبتمبر.

وأضافت في تصريحات للصحفيين في مؤتمر صحفي مع نظيرها البولندي "أوضحت أن اهتمامنا الآن هو أن تظل اوكرانيا بلدا يمر عبره الغاز الروسي".

ودعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لتمديد الاتفاق الخاص بنقل الغاز الروسي عبر الأراضي الأوكرانية وقالت إن ألمانيا تريد مساعدة أوكرانيا للتحول للطاقة المتجددة.

وذكرت في بيان بعد أيام من ممارسة ضغوط على الرئيس الروسي لتمديد الاتفاق، الذي ينتهي في عام 2024، مع أوكرانيا إذ تخشى الاخيرة فقد رسوم عبور الغاز مع بدء تشغيل خط أنابيب نورد ستريم2.

وقالت عقب اجتماع في كييف مع الرئيس فولوديمير زيلينسكي "لا يجب أن يستخدم الغاز كسلاح سياسي ... من المهم أن يستمر عبور الغاز لأراضي أوكرانيا".

وقالت ميركل في آخر زيادة للعاصمة الأوكرانية قبل تقاعدها الشهر المقبل إن المفاوضات لتمديد الاتفاق جارية.

وتعهدت ألمانيا بدعم تجديد أوكرانيا مزيج الطاقة وتطوير مشروعات طاقة متجددة بإجمالي مليار يورو 1.2 مليار دولار من خلال مشروعات ثنائية.