19:50 13-09-2021

الكويت في مشهد متباين لأسواق الخليج... ومصر تواصل الصعود

طباعة

واصل السوق الكويتي الصعود حول أعلى مستوياته في عدة سنوات ليتصدر مشهد أداء أسواق الخليج المتباين مع دخول الأجانب على خط التعاملات.

 وارتفع السوق السعودي لينهي موجة هبوط محاولا اختراق مستويات 11400 نقطة مجددا فيما تراجع سوق الإمارات وأغلقت بورصة قطر دون تغيير يذكر.

 وارتفعت بورصة مصر في تداولات متوسطة مع تحسن السيولة بدعم من مشتريات الأفراد.

 

سوق السعودية:

ارتفع السوق السعودي على نحو طفيف في تعاملات الاثنبن ليعوض موجة خسائر استمرت على مدار جلستين متتاليتين.

وأنهى المؤشر الرئيسي للسوق التداولات مرتفعا بنحو 0.37% بالقرب من مستويات 11400 نقطة والذي ينظر إليه كمستوى فني هام لمواصلة الصعود.

وتزامن صعود السوق مع الإعلان عن نمو الاقتصاد السعودي في الربع الثاني بأفضل من التوقعات مدعوما من الارتفاع في القطاع غير النفطي  بـ 8.4%.

 

سوق دبي المالي:

تراجع المؤشر العام بنحو 0.3% ليهبط الى أدنى مستوياته في نحو 3 أسابيع ليغلق دون مستويات 2900 نقطة.

وجاء الضغط بشكل رئيسي من سهم إعمار العقارية الذي تراجع بنحو 0.7% بعد تصدره قائمة الأسهم الأكثر نشاطا بالسيولة في جلسة الإثنين واستحواذه على 20% من سيولة سوق دبي.

كما تراجع سهم دبي الإسلامي بنحو 0.2% مغلقا عند أدنى مستوياته منذ منتصف شهر أغسطس الماضي بدون وجود أخبار جوهرية عن البنك.

كما واصل سهم أرامكس تراجعاته ليغلق عند أدنى مستوياته منذ نحو أسبوعين على الرغم من دخول الشركة في مفاوضات للاستحواذ على شركة MNG التركية.



سوق أبوظبي المالي:
 
فقد المؤشر العام مستويات 7800 نقطة متراجعا بنسبة 0.7% في جلسة الإثنين ليهبط من أعلى قمة له على الإطلاق.

ودخلت عدة أسهم قيايدية في موجة تصحيح من القمم التاريخية التي وصلت لها بنهاية الأسبوع الماضي ، ومن أبرزها سهم أبوظبي الأول الذي تراجع بنسبة 1.3% في جلسة الإثنين بعد إغلاقه عند أعلى مستوى على الإطلاق في جلسة الخميس السابق.



بورصة قطر:
 
واصل المؤشر تحركاته العرضية على الرغم من ارتفاع مستويات السيولة اليومية في جلسة الإثنين مقارنة مع الجلسات السابقة لتصل الى أكثر من 480 مليون ريال.

وكما هو الحال في الجلسات السابقة، خالف سهم الاستثمار القابضة الحركة الأفقية لأغلب الأسهم ليرتفع بنحو 3% مرتفعا لأعلى مستوياته في نحو شهر متصدرا  قيم التداول في هذه الجلسة بنحو 90 مليون ريال.



بورصة الكويت:

ارتفعت المؤشرات الكويتية الثلاثة في جلسة الإثنين لتعاكس اللون الأحمر الذي طغى على أغلب المؤشرات الخليجية.

وصعد المؤشر الرئيسي للجلسة الثالثة على التوالي ليغلق عند أعلى مستوياته منذ مارس من عام 2017 ، كما ارتفع مؤشري البورصة العام والأول بنسبة 0.2% و0.1% على التوالي.

البورصة المصرية:

ارتفعت بورصة مصر في ختام تعاملات الاثنين على نحو جماعي مع عمليات بناء مراكز من قبل الأفراد في الأسهم الصغيرة والمتوسطة.

 وارتفع المؤشر الرئيسي بنحو 0.9% حول مستويات 11140 نقطة مع صعود جماعي للأسهم القيادية.

 وأعلنت إدارة البورصة عن عزمها إجراء تعديلات جديدة لتحفيز إدراجات الشركات الصغيرة.