15:46 23-09-2021

معدلات نمو قطاع التشييد والبناء بمصر تتحظى 20% خلال 2020!

طباعة

بمشاركة أكثر من 60 شركة عقارية عارضة، انطلقت فاعليات النسخة العاشرة لمعرض سيتي سكيب مصر للعام الحالي 2021 وسط استمرار تداعيات أزمة كورونا وإظهار القطاع حالة مرونة للتعامل معها حتى الآن.

إذ تخطت معدلات نمو قطاع التشييد والبناء بمصر حاجز 20% مقارنة بنحو 12% خلال الأعوام الماضية، هذا ويشهد المعرض إطلاق شركات التطوير العقاري مشروعات جديدة وفتح مراحل بيعية جديدة في المشروعات القائمة وتقديم تخفيضات يصل متوسطها إلى 15% على أسعار الوحدات.

وعلى صعيد متصل، يرى عدد من القائمين على القطاع العقاري بمصر أن وقف البيع إلا بعد الانتهاء من بناء 30% من المشروع من شأنه أن يضمن حقوق الحاجزين ويظهر جدية المطورين.

فيما يقترح آخرون، عوضا عن تطبيقه، إلزام المطورين بعمل حساب بنكي لكل مشروع على حده وتقديم تقرير ربع سنوي للجهات الرقابية للتأكد من أوجه الصرف.

وما بين هذا وذاك تمضي مبادرة التمويل العقاري بفائدة 3% ، والتي أطلقها المركزي المصري مؤخرا قدما فيما يعول باحداذ انتعاشة للقطاع خلال الفترة المقبلة عن طريق إدخال شرائح جديدة من العملاء وتلبية احتياجات الفئات المختلفة سيما من متوسطي الدخل.


وتستهدف خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للعام 2021/2022 زيادة مساحة الرقعة العمرانية من 7% إلى 8% فضلًا عن التوسع في إقامة المدن الجديدة لاستيعاب ما يقرب من 10 مليون نسمة.

هذا وتنفذ مصر في السنوات الأخيرة مدن جديدة وصلت إلى ما يزيد عن 25 مدينة من مدن الجيل الرابع.