16:56 03-10-2021

النقد الدولي يكشف عن توقعاته لاقتصاد الإمارات.. هل تسير الدولة الخليجية على طريق التعافي التدريجي؟

طباعة

بعد أن عانى اقتصاد الإمارات من ركود عميق العام الماضي بسبب تداعيات جائحة كورونا، أفاد صندوق النقد الدولي بأن الدولة تسير على طريق التعافي الاقتصادي التدريجي .

 

ويأتي ذلك بدعم من استجابة الإمارات المبكرة للأزمة الصحية واستمرار سياسات الاقتصاد الكلي الداعمة إلى جانب إعادة تنشيط قطاع السياحة مع انطلاق فعاليات معرض إكسبو 2020 العالمي.

 

صندوق النقد الدولي قدّر أن الناتج الإجمالي المحلي في الدولة الخليجية شهد انكماشا بنسبة 6.1 % في العام 2020 مشيرا إلى أن التعافي الاقتصادي بدأ في اكتساب مزيد من الزخم.

 

إلى ذلك، توقّع مصرف الإمارات المركزي نموا اقتصاديا بنسبة 2.1 % هذا العام، مع نمو 3.8 % في القطاعات غير المرتبطة بالنفط والغاز.

 

بهذا الإطار لفتت المؤسسة الدولية ، إلى أن نمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي قد يتجاوز 3% هذا العام، في حين أن ارتفاع إنتاج الخام سيدعم قطاع النفط،  الذي من  شأنه أن يرفع الأرصدة المالية الداخلية و الخارجية.

 

إنتقالا إلى القطاع المصرفي، أكّد صندوق النقد أن السيولة في النظام المصرفي الإماراتي ما زالت قوية، في حين أن جودة أصول البنوك تراجعت وربما لا يزال ينتظرها المزيد من أثر الأزمة على ميزانيتها العمومية.

 

في المقابل، ما زال الغموض المحيط بالتعافي قائم على المستوى العالمي  خصوصا في ما يتعلق بالمخاوف  المتعلقة  بعودة وتيرة تزايد إصابات الجائحة  و أثرها المحتمل على التوقعات الاقتصادية.

 

الجدير بالذكر، أن الإمارات سرّعت مؤخرا وتيرة الإصلاحات الاقتصادية التي تهدف إلى جذب أصحاب الكفاءات وتعزيز التجارة والاستثمارات الأجنبية لضمان نمو شامل.