21:31 07-10-2021

أسهم أوروبا تصعد عند الإغلاق مدفوعة بتراجع أسعار الطاقة ومكاسب قطاع التشييد

طباعة

حققت الأسهم الأوروبية أفضل أداء لها منذ يوليو تموز اليوم الخميس، إذ خفف تراجع أسعار النفط والغاز مخاوف المستثمرين بشأن تضخم جامح، في حين لاقت المعنويات دعما من بيانات إيجابية بشأن الأرباح.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبي مرتفعا 1.6 بالمئة في عدول عن خسائره الأسبوعية، فيما شهدت القطاعات جميعها موجة بيع.

وكان قطاع الطاقة أقل القطاعات ارتفاعا، إذ صعد 0.2 بالمئة.

وزادت تقلبات أسواق الأسهم في الأسابيع الماضية بفعل مخاوف بشأن زيادة أسعار الطاقة على نحو يرفع التضخم وأسعار الفائدة، فضلا عن مشكلات الدين التي تواجهها شركة التطوير العقاري الصينية العملاقة إيفر جراند ومخاوف بشأن تشديد السياسات النقدية.

لكن أسعار النفط انخفضت لثاني جلسة بعد زيادة غير متوقعة في مخزونات الخام الأميركية وانخفاض عقود الغاز الأوروبية الآجلة، وهو ما سيعزز إمدادات الغاز إلى أوروبا في ظل أزمة طاقة.

وقفز قطاع السيارات ومكوناتها 3.2 بالمئة ليحقق أفضل أداء يومي له منذ ثلاثة شهور.

وحقق المؤشر داكس الألماني الحافل بأسهم شركات السيارات أفضل جلسة له منذ مايو أيار وصعد 1.9 بالمئة متجاوزا أنباء أظهرت أن الإنتاج الصناعي للبلاد انخفض في أغسطس آب بأكبر معدل منذ أبريل نيسان من العام الماضي.

وارتفع سهم شركة سيكا السويسرية لكيماويات البناء ثلاثة بالمئة بعدما ذكرت الشركة أنها تستطيع تخطي ارتفاع تكاليف المواد الخام وعراقيل سلاسل الإمداد لتزيد مبيعاتها وهامش أرباحها هذا العام.

كما ارتفع سهم سان جوبان الفرنسي لمواد البناء بعد إصدار بيان مماثل، وقفز بنسبة 4.2 بالمئة بعد إعلان الشركة عن إعادة شراء أسهم.

وقفز سهم فاليو الفرنسية المصنعة لقطع السيارات 5.9 بالمئة بعد تحديث سيتي جروب بشأن الشركة.

وتعافت أسهم شركة شل النفطية بعدما حذرت الشركة من أنها قد تخسر 400 مليون دولار من أرباح الربع الثالث بسبب الأضرار الناتجة عن الإعصار أيدا.