07:24 17-10-2021

وسط هبوط قياسي للعملة.. المركزي اليمني يوقف 54 شركة صرافة في عدن

طباعة

أعلن البنك المركزي اليمني رسميا وقف 54 شركة ومحال صرافة في مدينة عدن الساحلية جنوبي البلاد وسحب تراخيص مزاولة نشاطها لعدم التزامها بقانون تنظيم أعمال الصرافة وتعليمات البنك.

ويأتي وقف البنك المركزي اليمني هذا العدد الكبير من شركات صرافة في وقت واصلت قيمة العملة اليمنية هبوطها الحاد والقياسي لتصل إلى أدنى مستوى على الإطلاق أمام الدولار والعملات الأجنبية في مدينة عدن الساحلية، حيث اقترب سعر الدولار من حاجز 1400 ريال، وسط موجة غير مسبوقة من الغلاء وارتفاع أسعار السلع الغذائية في عدن ومحافظات الجنوب.



بيان المركزي اليمني

 

وأكد البنك المركزي ومقره الرئيسي عدن في بيان إنه سيتم إحالة تلك الشركات الى جهات الاختصاص القضائي والأمني لاستكمال عملية تنفيذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقها بناء على قرار البنك المركزي.

هذا وشدد البنك المركزي اليمني في بيانه على ضرورة الالتزام بكافة التعليمات المنظمة لأنشطة الصرافة الصادرة عنه وتجنب الأعمال والممارسات التي من شأنها المضاربة في سعر الصرف والإضرار بحالة الاستقرار في السوق.

 

سرعة تطور الأوضاع هي التي أدت لانهيار الريال اليمني


ويقول متعاملون إن سرعة تطور الأوضاع في اليمن أدت إلى انخفاض غير مسبوق لسعر صرف الريال بواقع حوالي 150 ريالا أمام الدولار خلال عشرة ايام فقط.

وقال متعاملون في عدن لرويترز إن سعر الريال سجل انخفاضا غير مسبوق في سوق الصرف مساء السبت إلى 1350 ريالا للدولار للشراء و 1370 ريالا للبيع، مقارنة مع 1320 ريالا يوم الخميس ونحو 1210 ريالات للدولار قبل 10 أيام.

 

 

خطوات لحماية العملة في اليمن

 


هذا وكانت الحكومة اليمنية قد أقرت سابقا إلغاء جميع التعاملات والعقود التجارية الداخلية بالعملة الأجنبية واقتصارها على العملة الوطنية، الريال، بهدف وضع حد للتدهور الحاد والمستمر لسعر العملة المحلية المتداعية أمام العملات الأجنبية.


وقرر مجلس الوزاء عدم قانونية أي عقود أو تعاملات داخلية بالعملة الأجنبية، واقتصار التعامل الداخلي على العملة الوطنية بما في ذلك إيجار العقارات وغيرها.