12:09 20-10-2021

الرئاسة اللبنانية: شركة Alvarez and Marsal ستباشر التدقيق المالي الجنائي في حسابات مصرف لبنان غدا

طباعة

علنت الرئاسة اللبنانية عبر تغريدة على موقع تويتر أن Alvarez and Marsal ستباشر غدا التدقيق المالي الجنائي في حسابات مصرف لبنان.

وكانت خطة التدقيق قد تعثرت في العام الماضي، وهي شرط رئيسي لتقديم المساعدات الخارجية للبنان عندما انسحبت الشركة معلنة أنها لم تتلق المعلومات التي تحتاجها من مصرف لبنان.

وكانت وزارة المالية اللبنانية قد قالت إن الوزير يوسف الخليل وقع عقدا جديدا مع شركة استشارات إعادة الهيكلة Alvarez and Marsal لإجراء تدقيق جنائي لمصرف لبنان المركزي.

ويشهد لبنان أكبر كساد اقتصادي في التاريخ الحديث، وتقول الأمم المتحدة إن ثلاثة أرباع سكانه يعانون من الفقر، وفقدت العملة المحلية 90% من قيمتها في العامين الماضيين.

هذا وتعثرت خطة التدقيق، وهي شرط رئيسي لتقديم المساعدات الخارجية للبنان الذي يعاني من انهيار مالي، في نوفمبر تشرين الثاني عندما انسحبت الشركة قائلة إنها لم تتلق المعلومات التي تحتاجها من مصرف لبنان.

ووافق مجلس النواب في ديسمبر كانون الأول على رفع السرية المصرفية لمدة عام واحد وسط كثير من الشد والجذب بين المسؤولين بما في ذلك وزارة المالية ومصرف لبنان حول ما إذا كان يمكن الكشف عن معلومات معينة.

وقالت وزارة المالية في أبريل نيسان إن المصرف المركزي وافق على تسليم بعض الوثائق.

وكانت المحادثات مع صندوق النقد الدولي قد توقفت الصيف الماضي عندما اعترضت نخبة من الساسة اللبنانيين والقطاع المصرفي على حجم الخسائر المالية المنصوص عليها في خطة التعافي التي وضعتها الحكومة السابقة.